Wednesday, May 14, 2008

ماقدرت الليله أتحمل غيابك ..!

بنزف / La5tawena | عدل الصفحة

.
.

ماقدرت الليله أتحمل غيابك ..!

................................ وجيت

جيت خايف ..!!

وادري لازم ما أجي

, شكلي متعود عذابك ..!!

كنت أحسّك / فيك شي !؟

وكان دمعي , خطوتي ... وشفت كل الكون بابك ..!

ماقدرت أتحمل الليله غيابك ..!

.

.
... مالقيت ببيتي نفسي .. ورحت ادوّرني عليك

بكل مكان .. بكل كرسي .. وكل ما " اقترفت " يديك

بكل دمعه وكل آآه ............................ / بكل بساطه كنت ابيك

كنت احاتي شي فيك ..!

تبجي وإلا ..!؟
وإلا ... ؟ وإلا ... ؟ , ماقدرت تنام مثلي ..!؟

وإلا .. ؟ وإلا .... ؟ وإلا ... ؟ وإلا ... ؟ مغمض عيونك علي ..!

.

.
من عرفتك !

هذي اول ليله أقضيها في بُعدك ..!!

شوفها عيْت تمر ...وشوفني وشلون فيها ... ......... حالي حال , ومنكسر ..!

كل زوايا البيت " رسمك " كل أسامي " الشي " أسمك ..!!

.................... كل دموع الناس آنا..!


هذي اول ليله أقضيها في بُعدك ..!!

ساعتي ( الحزن ) ظلاما ً

.. كل دقيقه فيها موت ..!

وكل ثواني تنولد لك .. ارجع ابجيّها , واموت ...

والله كلي منخلق لك ..!! يا أبوي وطيب أمي

..................... وتارك الدنيا بـ سكوت ..!


هذي اول ليله أقضيها في بُعدك ..!!

اشهق انفاسي ألم ..غرفتي ( اكبر / صغيره ) .!!!! عاش فيها لك حلّم

افترش كلي عليها .. خوف .. خوف

مانشف دمعي عليها .. شوف .. شوف

وارتشف صمتي بـ حزن ..!

والله ما باليد حيله ... ليش تمنعني الظروف ؟


هذي اول ليله أقضيها في بُعدك ..!!

من عرفت الدنيا مافيها صبح ..!

من يجيب الصبح غيرك !؟

ليلتي حزن وطويله ... تنتهي لمن اشوفك .. لي متى بسهرها يعني !؟

لا حضورك ... لا طيوفك ..!

.................. وقلب ياكلني عليك

حيل احاتي شي فيك

تبجي وإلا ..!؟
وإلا .. !؟ وإلا .. !؟ ماقدرت تنام مثلي ..!

كان ظلي لو يمرني .. حيل يشبهني ... أبيك ..!!


...ماقدرت الليله اتحمل غيابك

............ وجيت

وادري لازم ما اجي ..

( كان كل الكون بابك ) ...!!

2 تعليقات


  1. LaDY RaiN says:

    ليلة عدّت.. وما قدرت !
    فيها اتحمل غيابك..
    وش بسوي، بالليالي اللي بتجي..!
    وش بسوي، لا كسر يوفي عذابك !
    لا ولهت أكثر عليك، لا شهق قلبي يبيك..
    لا سأل هالليل عنك، لا تمادى فيني حزنك..
    وش بسوي..
    لا خذتني خطوتي لك، وصار كل الكون بابك..!!
    وش بسوي..؟ لا بكيت، وما لقيتك..
    تمسح دموعي، وتضمني..!
    لا شكيت.. ومنهو غيرك،
    يفهم سكوتي ويحسنّي..!
    منهو بعدك يحتويني..؟ منهو بس بيحس فيني..؟
    لا صرخت.. وطاحت نجوم السما !!
    لا عطشت.. ونامت شفاتي ظما !!
    لا حلمت إني فـ حضنك !
    لا صحيت وما لقيتك، تبتسم لي..
    ويتناثر من شفاتك.. توت أسود،
    توت أحمر... وأتبعثر.. وتلمني..!
    من يغنيني في بُعدك ؟
    من يهدهدني وينومني،
    ويصحيني.. ويحبني..!
    غيرك انت.. وينك انت..!
    من رحلت ورحت عني..
    ما أعرفني..! ماني أنا،
    والله كلي مو على بعضي.. أحسني !
    هذي ليلة بس عدّت..
    وشوف شاللي صار فيني..!
    ما قدرت اتحمل اللحظة فـ غيابك
    ما قدرت اتحمل.. أشقاني عذابك
    وش بسوي.. بالليالي اللي بتجي..!
    لا صرخت.. ولا بكيت.. ولا شكيت.. ولا سكت !
    ومنت يمي..! وش بسوي..؟
    .....آخ، قلبي ماهو قادر.. ايتنفس !
    راح صوتي، وعمري ودعني لـ موتي...
    تدري اني اتحمل، أي شي..
    إلا غيابك..!!
    تدري اني اتحمل، كل شي..
    إلا عذابك..!!

    لا خطاوينا،
    هي ليست المرة الأولى التي أعانق بها كلماتك تلك.
    وليست المرة الأولى التي أعقب عليها.

    !

    ولكن الليلة قرأتها باحساس مختلف، فـ وجدت نفسي أرتكب السطور واحدا تلو الآخر، وأمارس حزني المعتاد.. وكأنها أتت على جرح قديم فـ خدشته لـ ينزف من جديد.

    !

    اعذرني على تطفلي :)
    وتقبل خالص تقديري.

    May 15, 2008 at 4:18 AM

  2. la5tawena says:

    كنت أنطر كل ليله
    وكنت مثلي حيل تنطر
    .......... يمكن أكثر
    كان شوق الناس تافه ..!
    وإحنا من هالشوق , أكبر
    تبتدي الدنيا بـ حضنك
    وأهمس لـ كلك ’ أحبك
    كان حتى النزف / سكر ..!
    كنت كل ليله بـ شوقي
    أمسك أشواقي , وأنطر
    وانت كل ليله تجيني
    وانت كــ . . ـل ليلـ .. هـ
    .
    .
    والله هذا البُعد مقدر ..!!
    حدي خايف / مابي اذكر

    كـــــافــي عذبني الغيــاب
    والله أقضي الليل بعدك
    بين خوفي والعذاب
    بين شوقي واحتياجي
    وحلم , أبنيه لـ خراب ..!
    تكفى طمني عليك
    رد ابتساماتي بـ يدييك
    تدري انته اشكثر احبك
    واني ميت .. بس ابيك ..!


    ليدي رين
    صدقيني !!
    لازلت اقرأها كل فتره بأحساس مختلف
    وألم مختلف ..!
    والى الآن لم استطع انه ارتكب حروف تصف ذلك الشعور وذلك التصور
    كثيرا ً ماحدثت نفسي بها
    وكأني لم أكتبها ..
    وارتشف اوجاع تلك الليله ..!
    / ماقدرت الليله اتحمل غيابك /
    / ماقدرت الليله اتحمل غيابك /
    / ماقدرت الليله اتحمل غيابك /
    وجـــيـــــت .......
    جــيـــت خايف ..!

    والله صعبه ...!
    حتى لو سبقها ليالي استطاع المرء تحملها
    الا انها كانت ليله قاسيه ..!
    مختلفه .!
    والخوف فيها , خوف من كل شيء
    وعلى كل شيء .!

    دائما أقرأها بـ احسا مختلف :)
    .
    .
    .

    تطفل ..!!!!!!!
    بل كان تلطف منك
    تلطف اصمتني كثيرا ً هنا
    هنا بقيت لـ عدة ليال
    / اكتب بـ ظلمه واعيد /

    شكرا ً لـ حضورك الوارف :)
    وبث روح مختلفه لـ تلك المؤلمه ..!

    May 20, 2008 at 12:11 AM